أعدت إنسبايرال ديزاين تصاميم مبتكرة لاستخدامها بهذه الرزنامة، وجمعت أعمال إثني عشر من العلماء المسلمين البارزين في تصميم وجيز استند إلى بحث خبير وكتابات مؤرِّخ متخصص بالشؤون العربية هو بول لوند الذي كُلف بهذه المهمة. تمتاز الرزنامة بجودة الصناعة اليدوية واستخدام عدة رسومات في الصفحة الواحدة. ونظراً لأن كل العلماء المذكورين عاشوا قبل اختراع التصوير الفوتوغرافي، كان تصميمها مصحوبا بتحدٍّ إضافي ألا وهو نُدرة الموارد البصرية التي يمكن الاستناد إليها. وتجمع المواد المستخدمة ما بين المخطوطات التي تشمل رسومات يدوية للتوضيح، وصور فوتوغرافية لاختراعات حفظت على مر الزمن، وتجسيد أحداث تاريخية. وقد طُبعت الرزنامة بخمسة ألوان وعلى غلافها الأمامي صورة اصطرلاب نحاسي جميل أعيد إنتاجه باستعمال أحبار ذهبية باهرة الجمال.