عكست كل واحدة من البطاقات البريدية الخمس بالمجموعة شكلا مختلفاً من أشكال الخط العربي – فهناك الكوفي المربَّع والثّلُث والمحقَّق – وتوخت مصممتها ثريا سيد، من فن القلم، إظهارَ تفاصيل مقطوعة لتشكيلات سرمدية (لا زمنية) من أشكال الخط. وكل واحدة من البطاقات البريدية تبدو مختلفةً تمام الاختلاف عن بعضها البعض، وتتعزز حدَّة الإبهار بفعل الألوان الزاهية المتباينة. وقد بيعت البطاقات في مغلفات فاخرة مطبوعة برقائق القصدير الفضي والأسود. ووضعت مجموعات البطاقات في مغلفاتها بترتيب مختلف يظهر كلا من التصاميم المختلفة من خلال دائرة قطعت في الوسط، ما جعل منها منتجاً مُغرياً أقبل الناس على شرائه من محل الهدايا بالمتحف، وعادة ما عمد الزبائن إلى عرضها ضمن إطار كقطع فنيّة.