صممت لفيفة الحج استناداً إلى شهادة حج من القرن الخامس عشر موجودة ضمن مجموعة مقتنيات متحف الفن الإسلامي في قطر لتكون صورة حديثة لتقليد قديم، هديةً لمن يكملون فريضة الحج إلى مكّة.

هذه اللفيفة، التي تُباع في محل الهدايا بالمتحف، تشتمل على نَسخ يدوي بديع لرسومات مأخوذة من مراجع تاريخية، مقرونة بفن الخط البهي الذي أعادت رسمه ثريا سيد من “فن القلم”. تظهر في اللفيفةُ عدةُ معالم من بينها الكعبة في مكّة ومسجد الرسول في المدينة، وقد طُبعت بشكل جميل باستخدام أنواع حبر فلزية. وكل لفيفة محفوظة داخل اسطوانة معدنية مزخرفة، مصنوعة يدويا في الهند، ما يجعل من كل قطعة تحفة فريدة.