تشكِّل هذه الرزنامة “أروع الأمثلة على فن الخط العربي واسع الانتشار”. وقد انطوى إعدادها على استفاضة في البحث وعناية في التصميم لتجمع بين صور فوتوغرافية لمواقع وأشياء ذات مغزى، وإعادة طباعة نصوص تاريخية، وطائفة متنوعة من أنواع الخط: من الخط المغاربي بشمال أفريقيا، إلى الخط الصيني في الصين. وقد عرضت إنسبايرال ديزاين هذه الأمثلة النادرة للخط – والتي جُمعت من مباني وأشياء أخرى – وأدخلتها في صفحة الرزنامة للتمعن فيها عن كثْب.

كان اختيار ما يناسب من المواد وعمليات الطباعة مفتاح نجاح هذا المشروع. ولخلفية صفحة الرزنامة باللون الذهبي تم الاستعانة بتقنية متطورة جدا في الطباعة المذهّبة والمصقولة باستخدام الأشعة فوق البنفسجية مع استخدام طلاء لامع للحروف لتحاكي الحبر النديّ غير الجاف. وقد وُضعت هذه الخصائص على خلفية غير لامعة لإظهار التباين. وتعكس كل صفحة من صفحات الرزنامة توازناً دقيقا بين كوْنها غنية بالمعلومات وزاخرة بالجمال.